Glitter
المقالات
  • الأكثر تعليقاً
  • الأكثر قراءة
  • ارسل خبراً
ساهم معنا بإرسالك خبراً (أضغط هنا)

ولا تنسى ذكر أسم المرسل ووسيلة الاتصال بك
القائمة البريدية




تحكم الأعضاء

وصف حريق السكراب بـ"الكارثي بيئياً" وعمل "إرهابي"

صوت المنامة – خاص
أكد المدير العام للهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية عادل الزياني أن التلوث الناجم من حريق السكراب يعد من أكبر مصادر التلوث التي تعرضت لها البحرين من فترة طويلة، إذ أدى إلى انبعاث كميات كبيرة من الغازات الضارة بصحة الإنسان والبيئة في المملكة.
ونشرت وكالة أنباء البحرين اليوم عن أن الزياني أوضح بأن أجهزة رصد جودة الهواء التابعة للإدارة العامة لحماية البيئة والحياة الفطرية والموجودة في منطقة مدينة حمد رصدت منذ أن اندلع الحريق في منطقة السكراب في المحافظة الجنوبية يوم الخميس 19 أغسطس ارتفاعا في نسبة ملوثات الهواء في منطقة مدينة حمد، كما استشعر المواطنون في مناطق عديدة وخاصة الرفاع ومدينة حمد نواتج الحريق.
وأشار الزياني إلى الآثار الصحية والبيئية لحرق الإطارات وقطع غيار السيارات، إذ إن الجسيمات المتناهية الصغر الناتجة من عملية الحرق تزيد من حالات الربو ويمكن أن تساهم في الإصابة بأمراض القلب، إضافة إلى أن عملية حرق الإطارات -وهي من المواد الهيدركربونية -تطلق في الهواء مركبات الديوكسين التي ثبت علميا أنها تزيد من معدلات الإصابة بالسرطان، ويحتمل أيضاً أن تزيد حالات التهاب الرئة بسبب استنشاق مركبات القصدير.
وبين الزياني أن تقدير انبعاثات ملوثات الهواء الناتجة عن حريق السكراب الذي استمر لمدة ثلاثة أيام نتج عنه أكثر من 3000 طن أول وثاني أكسيد الكربون، وأكثر من 1000 طن غازات هيدروكربونية منها حوالي 125 طناً من المواد البنزينية المسرطنة، وأكثر من 500 طن جسيمات دقيقة عالقة ،وأكثر من 75 طن مركبات بولي سيكلك هيدروكربون المسرطنة بالإضافة لإنتاج كمية كبيرة من المخلفات الناتجة من الحريق.
ويأتي هذا التصريح بشكل واضح لينسجم ونص المادة الأول من قانون رقم (58) لسنة 20006 بشأن حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية والتي عرفت "الإرهاب" بـ "استخدام للقوة أو التهديد باستخدامها أو أي وسيلة أخرى غير مشروعة تشكل جريمة معاقب عليها قانوناً، يلجأ إليها الجاني تنفيذاً لمشروع إجرامي فردي أو جماعي، بغرض الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المملكة وأمنها للخطر أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو أمن المجتمع الدولي، إذا كان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص و بث الرعب بينهم و ترويعهم  وتعريض حياتهم أو حرياتهم أو أمنهم للخطر أو إلحاق الضرر بالبيئة أو الصحة العامة أو الاقتصاد الوطني أو المرافق أو المنشآت أو الممتلكات العامة أو  الاستيلاء عليها و عرقلة أدائها لأعمالها، أو منع أو عرقلة السلطات العامة أو دور العبادة أو معاهد العلم عن ممارسة أعمالها".
كما نصت المادة الرابعة من ذات المرسوم على "يعاقب بالسجن المؤبد أو بالسجن مدة لا تقل عن عشر سنوات، كل من أدخل إلى البلاد أو وضع في الأرض أو في المياه أو نشر في الهواء مادة بقصد تعريض حياة وصحة الإنسان أو الحيوان أو البيئة الطبيعية للخطر، إذا كان ذلك تنفيذاً لغرض إرهابي".
ومن المتوقع أن يتم محاكمة المتهمين بحريق السكراب وفق بنود قانون الإرهاب، خصوصاً وأن رئيس الأمن العام اللواء طارق مبارك بن دينه أكد أن حريق السكراب العمل "الإرهابي"، شغل الرأي العام لتأثيره البالغ على مصالح المواطنين والمقيمين.



أخبار عامة , 02/09/2010 م
التعليقات (1)
علي
أفواهٌ مملوكة
03/09/2010 م
نسوا و تناسوا معاناة المعامير والغازات والأضرار البيئية وتركوها وراء ظهورهم وفي أرشيف ملافاتهم ليتلكموا على هذه الحادثه و يعدوها الأكبر في تاريخ البحرين منذ فترة طويلة؟ هل هؤلاء مؤهلون ليتخذوا هذه المناصب أم هم أفواه ٌ مملوكة؟ انه حقا المضحك المبكي
كتابة تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
كتابة تعقيب