Glitter
المقالات
  • الأكثر تعليقاً
  • الأكثر قراءة
  • ارسل خبراً
القائمة البريدية




تحكم الأعضاء

دمشق تشكو وليد الطبطبائي وسياسيين إلى مجلس الأمن بتهمة انتهاك سيادتها ودخول أراضيها بطريقة غير شرعية

صوت المنامة – خاص
قدمت سورية شكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي بحق عضو مجلس الأمة السابق وليد الطبطبائي وعدد من السياسيين الدوليين بدعوى انتهاك سيادتها ودخول أراضيها بطريقة غير شرعية.
ودعا السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومجلس الأمن الدولي الى الضغط على الحكومات لاتخاذ الاجراءات اللازمة ضد مواطنيها الذين دخلوا الأراضي السورية بصورة غير مشروعة.
وكتب الجعفري في رسالة بتاريخ 30 ديسمبر 2014 أن مثل هذه التحركات انتهاك فاضح لسيادة سورية ولقرارات مجلس الأمن فيما يتعلق بسورية وشكا بصورة عامة من أن صحافيين وشخصيات بارزة دخلوا سورية بصورة غير مشروعة للأمم المتحدة.
وذكرت الرسالة أن الطبطبائي دخل الى سورية في سبتمبر 2013 بصورة غير شرعية.
وقال الجعفري في رسالته إن السيناتور الجمهوري الأميركي البارز جون ماكين ووزير الخارجية الفرنسي السابق برنار كوشنير والدبلوماسي الأميركي السابق بيتر غالبريث دخلوا البلاد بدون تأشيرات في انتهاك لسيادتها. لكنه اشار تحديدا الى ماكين لدخوله سورية في يونيو 2013.
وزار ماكين وهو مرشح جمهوري سابق للرئاسة الأميركية سورية في مايو 2013 والتقى مع مقاتلين من المعارضة السورية حسبما قال المتحدث باسمه في ذلك الوقت.
واشار الجعفري ايضا الى كوشنير لزيارته سورية في نوفمبر 2014 وغالبريث لسفره الى سورية في ديسمبر 2014 مع زعماء سياسيين وعسكريين أميركيين آخرين.
وردا على ذلك قال ماكين في بيان انها لحقيقة محزنة لكنها غير مفاجئة أن نظام الاسد أقل قلقا بشأن مذبحته التي قتل فيها اكثر من 200 ألف رجل وامرأة وطفل من زيارتي مع اولئك السوريين الشجعان الذين يقاتلون من اجل حريتهم وكرامتهم. واضاف ماكين قائلا: ان فشل المجتمع الدولي في عمل شيء يذكر لإسقاط هذا النظام الفظيع على الرغم من اعماله الوحشية هو وصمة في ضميرنا الاخلاقي الجماعي.
 



أخبار دولية , 07/01/2015 م
التعليقات (1)
كتابة تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
كتابة تعقيب