صوت المنامة - خاص
قضت المحكمة الصغرى الجنائية الأولى بحبس شاب بحريني (علي جاسم مدن معراج) والمتهم بإدارة موقع إلكتروني يعرف باسم "لؤلؤة أوال" لمدة سنتين و6 أشهر بتهمة الإساءة إلى الملك وإساءة استخدام الوسائل السلكية واللاسلكية.
وقد أعتقل معراج في بداية فبراير من بعد مداهمة منزله، وتمت مصادرة أجهزة الكمبيوتر والاتصالات الخاصة به، في نفس اليوم اللي تم فيه اعتقال شقيقه محمد جواد من مكان عمله في وزارة العمل. تم الافراج عن محمد جواد بعد ما قضى حوالي شهر ونص في الحوض الجاف.
وبحسب أوراق الدعوى، فقد دلت التحريات التي قامت بها إدارة مكافحة الفساد والجرائم الاقتصادية، على قيام عدد من الأفراد بعمل عدد من المواقع التي تنشر أخبارا مغلوطة عما يحدث في البحرين، من بينها ما يعرف بـ"لؤلؤة أوال" والتي نشرت مقالات مسيئة إلى الملك، ومن خلال التحريات تم التوصل إلى عنوان شخص يقوم بالبثت والتدوين على تلك المواقع والشبكات، فتم استصدار إذن من النيابة العامة وقامت الشرطة بمداهمة بيته، وبسؤاله اعترف أنه يقوم بالفعل بنشر أخبار وصور التظاهرات وأعمال التجمهر على عدد من المواقع، لكنه لم يكتب ما يسيء إلى الملك كما أنه ليس مسؤولا عن "لؤلؤة أوال".
وخلال التفتيش في بيته عثر على جهاز كمبيوتر سبق الدخول منه على الشبكة، فتم سؤال هذا الشخص عن صاحب الجهاز فاعترف بأنه ملك لشقيقه، ودلت متابعة الاتصالات وبروتوكول الشبكة على أن هذا الجهاز هو المستخدم لإرسال كافة المعلومات إلى "لؤلؤة أوال" فتم القبض على صاحب الجهاز، والذي أسندت النيابة إليه أنه أهان بإحدى طرق العلانية الملك، وتسبب عمدا في إزعاج الغير بإساءة استعمال أجهزة الاتصال السلكية واللاسلكية، وحكمت المحكمة بحبسه سنتين عن التهمة الأولى و 6 أشهر عن الثانية.