Glitter
المقالات
  • الأكثر تعليقاً
  • الأكثر قراءة
  • ارسل خبراً
القائمة البريدية




تحكم الأعضاء

جون ليجند من قلعة عراد لشعب البحرين: في يوم من الأيام ستتحقق الحرية والمجد لكم

صوت المنامة - خاص
انشغلت وسائل الإعلام الأميركية اليوم بالمغني والمؤلّف الموسيقي جون ليجندJohn Legend. فهذا الأخير ألقى قبل أيام خطاباً مؤثراً عند تسلّمه جائزة الأوسكار عن العدالة الغائبة في الولايات المتحدة، وعن التمييز بحق المواطنين من ذوي الأصول الأفريقية. كلام تصدّر الصفحات الأولى للصحف في اليوم التالي، ونال تصفيقاً حاراً في القاعة.
لكن بعد أيام قليلة من هذا الخطاب، ها هو ليجند يعلن من حفلته مساء أمس في قلعة عراد، عن وقوفه مع مطالب شعب البحرين في الحرية والعدالة والمجد، وهو ما أعتبره البعض "قنبلة" قلبت الأهداف الحقيقية للحفل، ولم تكن متوقعة من قبل ليجند.
وقال ليجند في كلمة قبل ختام حفلته: "نحن مستمرون في النضال في أميركا لتقدم المجتمع، ونصلي من أجل الناس أيضا في البحرين، أولئك الذين يحملون ويدافعون عن العدالة وحرية الرأي والحق في التنظيم دون خوف، يجب أن تعلموا إنني أقف معكم وأدعمكم"، مضيفاً: "في يوم من الأيام ستتحقق العدالة والمجد لكم". وذلك وسط هتاف وصراخ الجمهور الغفير الذي حضر الحفل.
يأتي ذلك بعد أن حملة إعلامية وحقوقية شهدها الإعلام الأميركي وناشطين بحرينيين وغربيين إلى مناقشة هذه الحفلة، خصوصاً في ظل ما تشهده البحرين من مواجهات بين السلطة وبين المعارضين، وفي ظل عمليات الاعتقال وصفت بـ"العشوائية".
موقع "هافنغتون بوست" كتب "خمسة أشياء يجب على ليجند أن يعرفها عن البحرين". ومن بين هذه المعلومات الخمس كانت: "الحكومة في البحرين ستستغلّ حفلتك لتصور أن الوضع في البلاد عاد إلى طبيعته". أما المعلومة الثانية فهي "استعداد معارضين بحرينيين للجلوس معك ليخبروك عن حقيقة أحوالهم وعن أقاربهم المعتقلين، المعارض نبيل رجب أبدى استعداده لتشربا القهوة معاً... طبعاً في حال ألا يكون قد اعتقل مجدداً..."
أما "واشنطن بوست" فتحدّثت عن البلبلة التي ستثيرها هذه الزيارة. وذكّرت ليجند بالقمع الدموي للتظاهرات المعارضة في البحرين منذ العام 2011. واستعادت الصحيفة الحفلات السابقة "لفنانين اميركيين غنوا أمام دكتاتوريات" مثل بيونسيه وماريا كاري اللتين غنتا بدعوة من معمر القذافي، كذلك فإن كيم كادراشيان ذهبت إلى البحرين وشكرت الشيخ خليفة على "الاستقبال الرائع".
ورغم أن ليجند واجه حتى الساعة وبطريقة ذكية جداً الانتقادات الموجهة إليه، وقال إن هذه الزيارة ستكون فرصة ليتعرّف عن كثب على ما يحصل في البحرين، وأنه سيلتقي معارضين ويستمع إلى أحوالهم، فإذا "لم يحصل ذلك فإن زيارته ستكون مجرد ترويج للسلطة البحرينية" كتب أحد المغردين في تعليق على مقالة "واشنطن بوست".



أخبار عامة , 03/03/2015 م
التعليقات (2)
كتابة تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
كتابة تعقيب