Glitter
المقالات
  • الأكثر تعليقاً
  • الأكثر قراءة
  • ارسل خبراً
القائمة البريدية




تحكم الأعضاء

عائلة السميع: عباس المتهم بـ"تفجير الديه" يرقد في العسكري ولا نعلم عن وضعه الصحي

صوت المنامة – خاص
أكدت عائلة السميع أنه أبنها عباس المتهم مع ثلاثة آخرين بتهمة "تفجير الديه" يرقد حالياً في المستشفى العسكري، بعد تدهور وضعه الصحية، دون أن يعرفوا أسباب ذلك التدهور.
وأشارت عمت المعتقل إلى أن ابن أخيها يرقد بحسب المعلومات التي وردته منذ يوم الجمعة، وأن شهود عيان شاهدوه هناك.
وقالت: "لماذا فقط عباس وسامي مشميع لا أحد يعلم عنهم شيء، فيما بقية المتهمين نعلم بوجودهم في سجن الحوض الجاف".
وأشارت إلى أن عباس أتصل قبل أيام لوالدته، وكان صوته يعكس حالة تدهور وضعه، مناشدة بضرورة الكشف عن مصيره والسماح لهم بزيارته في المستشفى للاطمئنان على وضعه الصحي.
وكانت النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين الأربعة في قضية "تفجير الديه" (سامي ميرزا أحمد مشيمع، عباس جميل طاهر السميع، علي جميل طاهر محمد السميع، وطاهر يوسف أحمد محمد السميع) المستجوبين احتياطياً على ذمة التحقيق بعد أن وجهت إليهم تهم تأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام القوانين ومنع سلطات الدولة من ممارسة أعمالها وقتل رجال الأمن والإخلال بالأمن العام، وكذلك قتل المجني عليهم المتوفين والشروع في قتل المصابين مع سبق الإصرار والترصد أثناء وبسبب تأديتهم لوظيفتهم ولغرض إرهابي، وكذا تصنيع وحيازة وإحراز مفرقعات ومواد مما تستخدم في تصنيعها بقصد استعمالها في أغراض مخلة بالأمن العام وتحقيقاً لغرض إرهابي، وبإحداثهم وآخرين تفجير تنفيذاً لغرض إرهابي نشأ عنه موت وإصابة المجني عليهم.
 وهي الجرائم المؤثمة بالمواد 333 من قانون العقوبات والمواد 1، 2، 3، 6، 10 من القانون رقم 58 لسنة 2006 بشأن حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية، والمواد 1، 3، 18 من المرسوم بقانون رقم 16 لسنة 1976 في شأن المفرقعات والأسلحة والذخائر، والتي تصل العقوبة فيها إلى الإعدام ... فضلاً عن الحكم وجوباً بإسقاط الجنسية.



أخبار عامة , 11/03/2014 م
التعليقات (86)
كتابة تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
كتابة تعقيب